الخميس، ديسمبر 02، 2010

قصيدة مَفطوم ع العَصَرْ للشاعر حسن (لقطع) الفاخرى



لو متْتْ ما ناكــل الِّلى ماو طيّب    الخالق غَنِي واللى خَلَق مـا يسيّب
***
ولا نــاكل المسـروقـــــه    و لا نْطارد اللى فى  السّبب مَلْحوقه
غنى بْصبر واللى صابره مرزوقـه    حتى لو بطا خـيْر الكـريم قْـريّب
طعـام الجفا  نَقْـذاه قبـل نْذوقـه    مَفطوم ع العَصَرْ عايش معاش يخَيّب
لانى دلوعِى خَطْـوتى  مَطْلوقــه    ولانى عقُـورالغـافْــلين نْنَــيّب
رحمة الخـالق ما تْجى  من فوقـه    على زَرْعه اللى زارع  الشر تـغيّب
***
لا  نـــوارد  غــابــــى    ولا نَشْرب الدّالـه  اللى ماى قـابى
حتى ان كان فى البَيّن  رقِيقْ تْرابي    سراب قـايْلَه ديمـا البعيـد قْرَيّـب
ورُوس العَرَب هم قرْعْتى واصحابى    نشْكرهم صـحِيح ولا عـلّى تْـعّيب
وذيـل العرب ما  يعرفـوا باطلابى    حتى  وهم  خوَاجه هل شُوِى ورْكَيّب
***
لو مـتت ما نَرْضَى اوصاف زهيده    لَجْواد خيّبوا  لى كـل نـوع نـريده
بحْساب يـوم  رفْقتهم سنين عَـديده    ورفقـةْ الـذّيْليّـه  نهار تْشـــيِّب
بينهـم مسـافه واسـعه وبعيــده    الزّينـين للعفـْنين  وَيْـش يـجَـيّب
لجواد لا رقيق الـدَّق نـقّ غَرِيـده    سْباع الخـلا منـهم النـاس تْـرَيّب
لا يَبْخلـوا لا يرْكبـوا القــعـِيده    يـعِير بَكْ اللى منهم  تْقول عْـطَيّب
لا عاد سـوط ولا ركاب يصِيــده    على جار جارْهم  هـل عنـاهْ تْهَيب

ديوان الشعر الشعبى (المجلد الأول) ـ لجنة جمع التراث 1977  

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق